طلبة الصيدلة يتعرضون للضرب من طرف الشرطة في الجزائر العاصمة

طلبة الصيدلة يتعرضون للضرب من طرف الشرطة في الجزائر العاصمة
قمعت الشرطة الجزائرية صباح أمس الأربعاء، وقفة احتجاجية لطلبة قسم الصيدلة، بعد رفضهم سحب بعض التخصصات من قسم الصيدلة وتوجيهها إلى قسم الطب.

وأظهر شريط فيديو أعوان الشرطة وهم يسحبون الطلبة ويجبرونهم على الصعود إلى الحافلات لإعادتهم إلى الجامعة و كذلك تلك الصورة التي تظهر محاصرة شرطي طالبًا جامعيًّا، وصفعه على وجهه.

هذه الحادثة لم تمر مرور الكرام و أثارت غضبا كبيرا  على مستوى الطلبة والحقوقيين في الجزائر ما وصفوه بـ”المعاملة البوليسية” التي تعرض لها طلبة الصيدلة خلال اعتصامهم وسط العاصمة الجزائرية، للمطالبة بجزء من حقوقهم الخاصة و الذين استعملوا صفحات التواصل الاجتماعي لإدانة هذه الإعتداءات التي قام بها أعوان الأمن ضد الطلبة  باستعمال هاشتاغ  #الشرطي_الذي_صفع_الطالب_يجب_أن_يعاقب و #SAVE_PHARMACY  في موقعي الفايسبوك و التويتر.

الطلبة كانو قد رفعوا شعارات تطالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، بمعالجة انشغالاتهم وتنفيذ الاتفاق الذي تم بين ممثليهم و الوزير الأول عبد المالك سلال قبل أيام وأبرز مضامينه هو فتح تخصصات أكاديمية جديدة تختص بالصيدلة الصناعية والعيادية والاستشفائية وخلق فرص عمل بعد التخرج لانتشالهم من مخالب البطالة التي تتربص بآلاف الصيادلة والأطباء المتخرجين منذ أعوام.

في حين اشتكى طلبة من تعرضهم لعنف واعتداء بالهراوات من طرف عناصر شرطة مكافحة الشغب، بحسب ما أظهرته مشاهد مصورة جرى تداولها على نطاق واسعٍ بمواقع التواصل الاجتماعي وسط حملة شجب وتنديد في أوساط النشطاء والمدونين الذين نددوا بمظاهر التعنيف التي ظهرت في فيديوهات مصورة بحق طلبة جامعيين حاولوا رفع أصواتهم للسلطات العليا.

 

أضف تعليق

الايميل الخاص لن ينشر مع التعليق. الحقول الاجبارية مشار اليها ب: *

Cancel reply

1 Comment

  • mohamed daoud
    24 فبراير، 2017, 1:49 مساءً

    je me demande pourquoi les policiers ne matraque pas les voyous dans les rues, qui détiennent des parking informel, ou les trottoirs en les occupant pour vendre, sans oublier la mafia de drogues dans chaque coins de rues et quartiers, malheureusement en Algérie c’est le bon citoyen qui est matraqué pour avoir demander droits et justice et honneur du pays ! Pauvre Algérie

    REPLY
Shares
Share This